"أطباء بلا حدود" تحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا في اليمن

"أطباء بلا حدود" تحذر من موجات جديدة لفيروس كورونا في اليمن مركز طوارئ مستشفى ناصر في إب(أطباء بلا حدود)

حذرت منظمة "أطباء بلا حدود"، اليوم السبت، المواطنين في اليمن من موجات جديدة لانتشارفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وقالت في تغريدات لها على تويتر إنها"تأمل بأن يظل الناس في اليمن حذرين. ولكن للأسف، هذا ليس بالضبط ما نراه هناك".

وأضافت" لا نعلم ما إذا كنا في طريقنا إلى الأعلى أو في القمة أو في الأسفل. كلنا بحاجة إلى توخي الحذر، لأننا سنرى على الأرجح موجات من الوباء، مثل أي مكان آخر".

وحسب المنظمة فقد "خفت إجراءات التباعد الجسدي خلال الأسابيع القليلة الماضية، والأسواق أصبحت مكتظة، حيث أن العديد من الناس غير قادرين على البقاء في منازلهم، لأنهم يعتمدون على العمل اليومي لإطعام أسرهم. والآن أثناء عيد الأضحى، سيتنقل المزيد من الأشخاص لزيارة عائلاتهم".

وأشارت بلا حدود إلى أنها تدعم السلطات الصحية وتدعم عدد من المستشفيات التي تستقبل الحالات المشتبه إصابتها بفيروس كورونا في محافظة إب منها مستشفى ناصر والمستشفى الريفي العام في مديرية ذي السفال، بالإضافة إلى إلى مركز السحول على مدخل المدينة".

وأكدت أنها تبذل كل ما في وسعها للحفاظ على برامج الرعاية الصحية المنتظمة في المستشفيات التي تدعمها في المدينة وقالت إنها "تدعم وزارة الصحة في استجابتها لوباء كورونا(COVID19) ومواجهة تفشي الفيروس".

ويعاني اليمن تدهوراً حاداً في القطاع الصحي، حيث لا تعمل سوى نصف المنشآت الطبية بالبلاد وهي تسعى بشق الأنفس للتصدي لتفشي أمراض أخرى، ما جعل منظمات إغاثية تحذر بشكل متكرر من عواقب وخيمة لكورونا.

وحتى مساء الجمعة الموافق 31-7-2020 ارتفع عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا(كوفيد19) باليمن إلى (1728) منها (493) وفاة و(862) تعافي، حسب السلطات الصحية في المحافظات الخاضعة للحكومة الشرعية.

ولا تشمل هذه الإحصاءات الحالات المؤكدة في المناطق الأكثر كثافة بالسكان شمال ووسط اليمن، والخاضعة لسيطرة الحوثيين، حيث تواصل الميليشيا سياسة التكتم والتستر على حالة التفشي المستمرة في مناطق سيطرتها، رغم التأكيدات بوجود أعداد كبيرة من الإصابات والوفيات بوباء كورونا.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك