ميليشيا الحوثي تتهم المنظمات العاملة في اليمن بتنفيذ "أجندة العدوان" و "السياسة الأمريكية"

ميليشيا الحوثي تتهم المنظمات العاملة في اليمن بتنفيذ "أجندة العدوان" و "السياسة الأمريكية" عبدالمحسن الطاووس مسؤول ما يُسمى بـ"المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية" التابع لسلطات الإنقلابيين في صنعاء

اتهمت ميليشيا الحوثي، اليوم الخميس، المنظمات العاملة في المجال الإنساني باليمن بتنفيذ ما أسمته "أجندة العدوان" و "السياسة الأمريكية".

وقال القيادي الحوثي عبدالمحسن الطاووس مسؤول ما يُسمى بـ"المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية"، التابع لسلطات الإنقلابيين في صنعاء، إن "إنسحاب المنظمات من عملها في ظل الحصار يأتي في اطار تنفيذ أجندة لتحالف العدوان".

وأضاف في تصريح تناقلته وسائل الإعلام التابعة للجماعة أن "المنظمات في اليمن لا تستطيع ان تقدم شيء خارج السياسة الامريكية".

وأشار الطاووس إلى أن "مطار صنعاء الدولي أصبح حكراً للمنظمات ولم يعد هناك أي خدمات تقدم للشعب اليمني".

وتابع: "نحن لا نريد مساعدات فحسب نريد بان يُحيدوا العمل الإنساني عن الجانب العسكري وان لا يتدخلوا في الجانب السياسي".

وطالبت الميليشيا من الأمين العام للأمم المتحدة بإن "يبقى محايداً وأن يتخذ إجراءات حاسمة لفك الحصار".

وتأتي هذه التصريحات الهجومية في إطار محاولة جماعة الحوثي لمواصلة الضغط على المنظمات لتنفيذ أجندتها الخاصة وتمكينها من التصرف بالمساعدات الإنسانية.

يذكر أن منظمات إنسانية بعضها تابع للأمم المتحدة قلصت من أنشطتها في اليمن بسبب ابتزاز سلطات الحوثيين والمضايقات التي تعرضت لها من قبل المليشيات المسلحة التي تسيطر على أجزاء واسعة من وسط وشمال وغرب اليمن.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك