مجندون تابعون للمجلس الانتقالي يحتجزون شاحنات وقاطرات شرق زنجبار للمطالبة بصرف مرتباتهم

مجندون تابعون للمجلس الانتقالي يحتجزون شاحنات وقاطرات شرق زنجبار للمطالبة بصرف مرتباتهم

يواصل مجندون تابعون للمجلس الانتقالي الجنوبي لليوم الثاني على التوالي احتجاز شاحنات نقل في وادي حسان شرق زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن) للمطالبة بصرف مرتباتهم.

وقالت مصادر محلية لـ"المصدر أونلاين" إن عناصر يتبعون اللواء (112 صاعقة) التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات، منعوا مرور شاحنات نقل البضائع من المرور بإتجاه مدينة عدن في حاجز تفتيش يتبعهم في وادي حسان احتجاجاً على عدم صرف مرتبات شهري أكتوبر ونوفمبر من العام الماضي.

المصادر أفادت أن عدداً كبيراً من شاحنات النقل التجارية شوهدت وهي واقفة بمحاذاة الطريق المؤدي إلى مدينة زنجبار بينما قالت المصادر إن الجنود بدأوا منذ يوم أمس احتجاز الشاحنات التي تعود ملكية أغلبها لتجار محليين.

ومع تراجع الدعم الذي تقدمه الإمارات لحلفائها في المجلس الانتقالي الجنوبي أدى هذا إلى تأخر صرف مرتبات الجنود التابعين لقواتها وهو ما دفع بكثير من الوحدات العسكرية والأمنية في أبين إلى اللجوء لقطع الطرق الرئيسية المؤدية إلى عدن لممارسة الضغط على قيادة التحالف والمجلس الانتقالي الجنوبي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك