تظاهرة جديدة تطالب باقالة الفاسدين في تعز وأخرى تطالب برفع المواقع المستحدثة في التربة

تظاهرة جديدة تطالب باقالة الفاسدين في تعز وأخرى تطالب برفع المواقع المستحدثة في التربة

تظاهر عشرات المواطنين، صباح اليوم السبت، في مدينة تعز جنوبي غرب اليمن، للمطالبة باقالة السلطة المحلية والعسكرية والأمنية، وعمل حلول سريعة لمكافحة الأوبئة المنتشرة في المحافظة.

وردد المتظاهرون هتافات تندد بعصابات الانفلات ونهب إيرادات الدولة وأراضي وعقارات المواطنين والتي تحظى بحماية قيادات عسكرية وأمنية ومسؤولين في السلطة المحلية وصمت الأحزاب السياسية.

ورفع المتظاهرون لوحات عليها كافة قيادات السلطة المحلية والأمنية والعسكرية الذين يطالبون باقالتهم، وتعيين قيادات نزيهه بدلا عنهم قادرة على وقف الانفلات، وتفعيل مؤسسات الدولة، وتوفير الخدمات للمواطنين.

وندد المتظاهرون بتراخي السلطات المحلية والصحية عن القيام بمهامها في مكافحة الاوبئة المنتشرة في مدينة وريف المحافظة (حمى الضنك، والكوليرا، الحمى الفيروسية).

كما دعا المتظاهرون الى ضرورة بسط نفوذ الدولة في الساحل الغربي للمحافظة واستعادة ميناء ومدينة المخا التاريخية من قوات حراس الجمهورية التي يقودها العميد طارق صالح نجل شقيق الرئيس السابق.

في سياق منفصل، شارك مئات المواطنين في تظاهرة حاشدة في مدينة التربة جنوب المحافظة دعت لها رابطة أسر الشهداء والجرحى في مديريات الشمايتين والمواسط والمعافر.

وطالب بيان صادر عن التظاهرة برفع كافة المواقع العسكرية المستحدثة من مدينة التربة ومحيطها، تعزيز دور السلطات الأمنية في المديرية وتمكينها من ممارسة مهامها، وإحالة المتهمين بقتل مرافقا المحافظ نبيل شمسان للقضاء لينالوا جزاءهم العادل.

ودعا البيان إلى القبض على "المتمرد عبدالكريم السامعي الذي كان تمرده على قرارات الدولة سببا رئيسا في إزهاق ارواح اثنين من جنودالامن واقلاق السكينة العامة."

كما طالب بيان التظاهرة بـ"تسليم الجناة الذين قاموا بقصف مدينة التربة ومنزل قائد المقاومة الشعبية العقيد عبده نعمان الزريقي للجهات المعنية، وتسليم كافة الذين قاموا بالاعتداء على المجني عليه مروان نجل الشيخ عبدالرقيب أحمد سيف الشرجبي بالأسلحة النارية. "


كلمات مفتاحية

#اليمن #تعز #مظاهرة تعز

شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك