سقوط 3 جرحى في تجدد لمواجهات بين مسلحين محليين شمال عدن

سقوط 3 جرحى في تجدد لمواجهات بين مسلحين محليين شمال عدن مدينة الشيخ عثمان عدن

قال سكان محليون وشهود عيان لـ"المصدر أونلاين" إن مسلحين ومدنياً واحداً أصيبوا، ظهر اليوم الأربعاء في اشتباكات أندلعت بين مسلحين محليين في مديرية الشيخ عثمان شمالي مدينة عدن جنوبي البلاد في تجدد لمواجهات مسلحة قبل شهر بين مسلحين ينتمون لمديريتي دار سعد والشيخ عثمان.

قال مصدر محلي لـ"المصدر أونلاين" إن المواجهات أستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وتوسعت رقعتها في الأحياء الرابطة بين مديريتي الشيخ عثمان ودار سعد.

وقال شهود عيان إن مسلحين من حي السيلة في الشيخ عثمان أشتبكوا مع مسلحين من حي المحاريق التابع لمديرية دار سعد على خلفية إغتيال شاب من حي السيلة وإتهام أسرته وزملاءه لمسلحين من حي المحاريق بالوقوف خلف عملية الإغتيال.

وأدت مواجهات مسلحة بين مسلحين ينتمون للمنطقتين قبل حوالي شهر إلى سقوط 3 قتلى والعديد من الجرحى من الجانبين بينهم مدنيون وفشلت جهود تهدئة أطلقتها وزارة الداخلية آنذاك وقوات الحزام الأمني في إيقاف المواجهات المسلحة التي تجددت ظهر الأربعاء بالتوازي مع تلاشي الحضور الحكومي في عدن وإنشغال المجلس الإنتقالي بمهمة تثبيت سلطته وتحجيم حضور المعارضين المحليين في المدينة التي باتت تحت سيطرة المجلس المدعوم إماراتيًا منذ الـ10 من أغسطس الماضي.

ليس ببعيد قالت مصادر محلية في مديرية دار سعد شمال عدن إن مركبات عسكرية "أطقم" ومدرعات تابعة لقوات الحزام الأمني ووحدات من إدارة أمن محافظة لحج دخلت مركز المدينة لبدء حملة أمنية قالت إنها تستهدف عناصر إرهابية تقف خلف زرع الفوضى في المدينة.

مصدر خاص قال لـ"المصدر أونلاين" إن الحملة تستهدف بعض العناصر التي ثبت تورطها في عمليات إخلال بالأمن في المدينة لكنها أيضا تمثل تغطية على حملة شاملة للقبض على الكثير من المسلحين المحليين الموالين للحكومة الشرعية من جهة، ولتحجيم حضور بعض الشخصيات المحلية والنشطاء المناوئين للمجلس الإنتقالي في المديرية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك