سلطة حضرموت توجه بمنع أي لقاء يخوض في الشأن العام وتدعو للالتفاف حول قيادة المحافظة

سلطة حضرموت توجه بمنع أي لقاء يخوض في الشأن العام وتدعو للالتفاف حول قيادة المحافظة اللواء البحسني محافظ محافظة حضرموت

دعت قيادة السلطة المحلية بحضرموت الجميع إلى الالتفاف حول سلطتهم المحلية وقيادتهم العسكرية لما فيه مصلحة حضرموت وأمنها واستقرارها .

وألزم تعميم صادر عن قيادة السلطة المحلية بالمحافظة بمنع عقد أي لقاءات أو اجتماعات تخوض في الشأن العام في هذه المرحلة إلا بموافقة رسمية مسبقة من الجهات الأمنية بالمحافظة.

ودعا التعميم وفقا لمكتب المحافظ الإعلامي الجهات الأمنية القيام بواجبها تجاه ذلك.

ودعت قيادة السلطة المحلية بمحافظة حضرموت كافة شرائح المجتمع بمختلف توجهاتهم إلى استشعار الوضع الحالي والتعقيدات الأمنية والعسكرية التي تمر بها البلد .

وأكد التعميم أن هذا الإجراء يأتي لمصلحة الجميع وحرصا" على سلامتهم والتحذير من أي تجمعات في هذه المرحلة الصعبة.

وكان عمرو بن حبريش وكيل أول محافظة حضرموت، اقترح الأربعاء، تولي قيادة السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة كامل زمام الأمور بالمحافظة.

وأشار بن حبريش في منشور بصفحته الرسمية أن اقتراحه يأتي من منطلق درء الفتن والصراعات وكون قيادة السلطة ممثلة بمحافظ حضرموت أعلى سلطة شرعية رسمية محلية من أبناء المحافظة.

وطالب بن حبريش الذي يتولى رئاسة حلف ومؤتمر "حضرموت الجامع" بمنح كافة الصلاحيات لسلطة حضرموت لأداء المهام داخل المحافظة وبسط نفوذها وإحكام كامل سيطرتها في نطاق اختصاصها.

وكان بيان للمجلس الانتقالي الجنوبي عقب تمرد عدن أكد سعيه لما أسماه تحرير وادي حضرموت الذي تتواجد به قوات المنطقة العسكرية الأولى التابعة للشرعية اليمنية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك