أياكس يتعادل مع أبويل، وبروج وسلافيا ينتصران خارج الديار

أياكس يتعادل مع أبويل، وبروج وسلافيا ينتصران خارج الديار

انتزع أياكس أمستردام المتأهل للدور قبل النهائي الموسم الماضي التعادل بدون أهداف خارج ملعبه مع أبويل نيقوسيا في مباراة متوترة في طقس شديد الحرارة في ذهاب الدور التمهيدي الأخير بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم يوم الثلاثاء.


وفاز سلافيا براج 1-صفر على مستضيفه كلوج الروماني بفضل هدف رائع من لوكاش ماسوبوست في واحدة من المواجهات التي تؤهل لدور المجموعات في دوري الأبطال كما انتصر كلوب بروج بهدف وحيد خارج ملعبه على لاسك لينتس النمساوي.

ونجح أياكس في الحفاظ على أغلب تشكيلة الموسم الماضي، ولم يرحل سوى ماتيس دي ليخت وفرينكي دي يونج وأشرك سبعة من اللاعبين الذين بدأوا لقاء الإياب المثير في الدور قبل النهائي الموسم الماضي ضد توتنهام هوتسبير في مايو أيار.

ورغم البداية القوية، يدين أياكس بالفضل إلى الحارس أندريه أونانا ولعب في الدقائق العشر الأخيرة بعشرة لاعبين بعد طرد نصير مزراوي.

وتسبب موسى التعمري في كافة أنواع المشاكل لأياكس واقترب من وضع الفريق القبرصي في المقدمة في الشوط الأول بعدما انطلق إلى قلب الملعب من اليمين وتبادل الكرة مع أحد زملائه ودخل منطقة الجزاء لكنه سدد خارج المرمى.

وبعد دقائق قليلة، كاد نيكولاس إيوانو أن يهز الشباك لكن محاولته ذهبت إلى ركلة ركنية.

وزاد أبويل من ضغطه في الشوط الثاني وتصدى أونانا لتسديدة قوية من لوكاس سوزا قبل أن يبعد أياكس فرصة أخرى من على خط المرمى ثم سدد أندريا بافلوفيتش في العارضة برأسه.

وسدد التعمري لاعب منتخب الأردن في الشباك من الخارج من مدى قريب وتصدى أونانا بشكل رائع بيد واحدة لمحاولة أخرى من سوزا.

وحصل مزراوي على الإنذار الثاني بعد مخالفة متهورة لكن أياكس نجح في الصمود دون أن تهتز شباكه.

وافتتح سلافيا التسجيل في رومانيا بهدف مذهل عندما أرسل نيكولاي ستانشيو الكرة من ركلة ركنية إلى ماسوبوست عند حافة منطقة الجزاء ليسدد في الشباك.

ومنح هدف مبكر من ركلة جزاء سجله هانز فاناكن الفوز لبروج خارج ملعبه أمام لاسك لينتس النمساوي الذي يسعى للتأهل إلى دور المجموعات لأول مرة.

وسقط لويس أوبيندا بعد التحام مع جيرنوت تراونر قائد لينتس وأشار الحكم إلى علامة الجزاء، وأكد قراره في نهاية المطاف بعد دقيقتين عقب مراجعة طويلة لحكم الفيديو المساعد.

ونجا بروج من هدف عكسي عندما كاد سيمون ديلي أن يضع الكرة بالخطأ في مرماه رغم أن الفريق البلجيكي كان بوسعه إضافة المزيد من الأهداف بسهولة في الشوط الثاني.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك