ليفربول يفتتح البريميرليج برباعية أمام نورويتش سيتي

ليفربول يفتتح البريميرليج برباعية أمام نورويتش سيتي

سحق ليفربول ضيفه نوريتشي سيتي بنتيجة (4-1)، اليوم الجمعة، على ملعب "أنفيلد"، في افتتاح الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل رباعية ليفربول كل من جرانت هانلي (7 بالخطأ في مرماه) ومحمد صلاح (19) وفيرجيل فان ديك (38) وديفوك أوريجي (42)، فيما أحرز تيمو بوكي هدف نورويتش الوحيد في الدقيقة 64.

وبهذا الفوز، يوجه ليفربول رسالة شديدة اللهجة إلى حامل اللقب مانشستر سيتي، الذي يفتتح مشواره غدًا السبت بضيافة وست هام يونايتد.

وفضل مدرب ليفربول يورجن كلوب، إبقاء ساديو ماني على مقاعد البدلاء، بعدما انضم لمعسكر الفريق قبل أيام قليلة فقط، فتكون الخط الهجومي من الثلاثي ديفوك أوريجي ومحمد صلاح وروبرتو فيرمينو، ولعب البرازيلي فابينيو دور لاعب الارتكاز بإسناد من القائد جوردان هندرسون، ما منح الهولندي جورجينو فينالدوم حرية التقدم للأمام، ووقف جو جوميز إلى جانب فيرجيل فان دايك في عمق الخط الخلفي، مقابل وجود أندي روبرتسون وترينت ألكسندر-أرنولد على طرفي الملعب.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب نوريتش سيتي دانييل فراكي إلى طريقة اللعب 4-2-3-1، فتكون الخط الخلفي من الرباعي ماكس أرونز وجرانت هاتلي وبن جودفري وجمال لويس، ووقف كيني ماكين وتوم تريبول في وسط الملعب، وأدى تيمو بوكي دور رأس الحربة خلف الثلاثاي إيميليانو بوينديا وماركو ستيبرمان وتود كانتويل.

وكاد نوريتش يباغت مضيفه في الدقيقة السادسة عندما وصلت الكرة إلى بوكي الذي أعادها بدوره إلى ستيبرمان، لكن الأخير أطاح بها عاليا، قبل أن يفتتح ليفربول التسجيل في الدقيقة السابعة، بعدما حاول أوريجي المرور من أمام أرونز قبل أن يرسل كرة أمام المرمى حولها هانلي بالخطأ في مرمى فريقه.

جاء رد نوريتش سريعا، عندما وضع بوكي الكرة مجددا أمام ستيبرمان الذي سدد من حافة منطقة الجزاء بعيدا عن المرمى في الدقيقة التاسعة، وجرب روبرتسون حظه بالتسديد من بعد 15 يارده فقط لكن محاولته ضلت طريق الشباك في الدقيقة 15.

وجاء هدف ليفربول الثاني في الدقيقة 19، عندما مرر فيرمينو كرة ماكرة إلى صلاح في يمين منطقة الجزاء، ليضعها الأخير بيسراه بهدوء في المرمى، والتقط جارس ليفربول أيسون بيكر كرة سهلة من بوينديا في الدقيقة 23، وسرعان ما أضاف ليفربول الهدف الثالث في الدقيقة 28، عندما تابع فان دايك برأسه ركنية صلاح في الشباك.

وأوشك فيرمينو على تسجيل هدف في الدقيقة 30، عندما تصدى الحارس الهولندي تيم كرول لمحاولة المهاجم البرازيلي الذي استقبل الكرة على صدره واستدار حول نفسه قبل التسديد، وعاد كرول ليتصدى لمحاولة من هندرسون اثر تمريرة من صلاح في الدقيقة 32.

واضطر الحارس أليسون للخروج من الملعب مصابا ليدخل مكانه الإسباني أدريان، وعزز أوريجي تقدم ليفربول بهدف رابع في الدقيقة 42، عندما أسكن الكرة برأسه في الشباك إثر عرضية متقنة من ألكسندر-أرنولد.

وبدأ ليفربول الشوط الثاني باحثا عن أهداف أخرى، فأصاب هندرسون العارضة بالدقيقة 49 بعد تمريرة بالمقاس من أوريجي، وانطلق صلاح من الناحية اليمنى، قبل أن يسدد كرة ملتفة مرت بجوار القائم البعيد في الدقيقة 55، وأطلق فابينيو قذيفة منخفضة سيطرة عليها كرول على دفعتين بالدقيقة 56.

وتمكن نوريتش أخيرا من تلقي النتيجة في الدقيقة 64، عندما تلقى بوكي تريرة من بوينديا ووضع الكرة بسلاسة نحو القائم البعيد لمرمى ليفربول، وابتعدت تسديدة فيرمينو عن مرمى نوريتش في الدقيقة 71، ودخل ماني إلى الملعب بدلا من أوريجي، لتنشط الجبهة اليسرى دون وجود فرص حقيقية فيما تبقى من زمن اللقاء، باستثناء ركلة حرة نفذها ألكسندر-أرنولد وتصدى لها كرول في الدقيقة 85.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك