أمهات المختطفين تحمل الأمم المتحدة مسؤولية إطالة أمد معاناة المختطفين

أمهات المختطفين تحمل الأمم المتحدة مسؤولية إطالة أمد معاناة المختطفين الصورة من الارشيف لوقفة احتجاجية سابقة نفذتها الرابطة

نظمت أمهات المختطفين بمحافظة تعز، وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة، للمطالبة بإنقاذ حياة 30 مختطفاً تعتزم المليشيات الحوثية إعدامهم بعد إصدار محكمة خاضعة لها في صنعاء حكما بذلك.

وطالبت رابطة أمهات المختطفين بسرعة اطلاق سراح المختطفين دون قيد أو شرط، مشيرة إلى أنهم أبرياء اقدمت المليشيات على اختطافهم من منازلهم وبيوتهم ومقرات عملهم، دون أي مسوغ قانوني، وتعرضهم للإخفاء القسري لأشهر طويلة وتعرضهم لأبشع أنواع التعذيب الجسدي والنفسي الممنهج.

وأدانت الاحكام التي أصدرتها المحكمة الجزائية المتخصصة بصنعاء المنعدمة الولاية برئاسة القاضي (عبده راجح) المعين من قبل جماعة الحوثي المسلحة، بحق 30 أكاديمياً وطلاباً، بعد عامين من محاكمتهم محاكمة باطلة وهزلية.

وحمل البيان الصادر عن الوقفة،حصل المصدر أونلاين على نسخه منه، المجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة مسؤولية إطالة أمد قضية المختطفين لسنوات دون حلها، كما حملت الأمهات جماعة الحوثي المسلحة حياة وسلامة جميع المختطفين والمختطفات والمخفيين قسراً داخل سجونها وأماكن الاحتجاز التابعة لها.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك