نقابة المعلمين: أكثر من 300 معلم تعرضوا للاعتقال والإخفاء والتعذيب في سجون الحوثي

نقابة المعلمين: أكثر من 300 معلم تعرضوا للاعتقال والإخفاء والتعذيب في سجون الحوثي

كشف المسؤول الإعلامي لنقابة المعلمين اليمنيين "يحيى اليناعي" عن تعرض أكثر من 300 معلم للاعتقال والإخفاء القسري والتعذيب في سجون جماعة الحوثي، منذ بداية الانقلاب في سبتمبر 2014.

 وأكد "اليناعي" في تصريحات لـ"المصدر أونلاين"، وفاة 7 تربويين تحت التعذيب، وتعريض المعتقلين للاعتداءات والترويع، وللمعاملة اللاإنسانية والمهينة.


وأضاف أن حوالي 20 ألف معلم نزحوا من المحافظات التي تسيطر عليها جماعة الحوثي إلى المناطق المحررة بسبب تصاعد حملة القمع ضد المدنيين على مدى الأربعة الأعوام الفائتة.


وأشار "اليناعي"، إلى أن من تبقى من المعلمين في مناطق سيطرة الحوثي يعيشون أوضاعا إنسانية صعبة جراء عدم تقاضيهم للمرتبات منذ 3 سنوات وأكثر، وأن ما يقارب من 4 ألف معلم فصلوا من وظائفهم واستبدلوا بعناصر من جماعة الحوثي، بعض تلك العناصر متورطة في جرائم وأعمال عنف.


وقال "إن قطاع التعليم بات جزءا من الحرب وأحد أهم ساحات التحشيد للقتال، لافتا إلى تحول الكثير من المدارس في صنعاء وغيرها إلى معسكرات تعبئة وتدريب".


وأوضح "اليناعي" أن مراجعة للكتب المدرسية في المناطق الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثي كشفت عن محتوى يحض على الكراهية والتمييز والعنف، مبينا أن التعديلات التي أجرتها جماعة الحوثي على المنهج الدراسي يتأثر بها نحو 3 ملايين طالب وطالبة يتوزعون على مرحلتي التعليم الأساسي والتعليم الثانوي.


ودعا المسؤول الإعلامي بنقابة المعلمين لوقف جميع الانتهاكات ضد المعلمين اليمنيين، والكشف عن المختطفين والمختفين قسريًا والإفراج العاجل عنهم، وتعويضهم عن الضرر الذي لحق بهم خلال فترة إخفائهم.


كما طالب الأمم المتحدة باتخاذ تدابير صارمة وعاجلة لإنقاذ آلاف التربويين من الانتهاكات والممارسات القمعية التي يتعرضون لها من قبل لجماعة الحوثي.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك