الحوثيون يعلنون مهاجمة قاعدة جوية جنوب السعودية والتحالف يؤكد اعتراض وتدمير الطائرة المسيرة

الحوثيون يعلنون مهاجمة قاعدة جوية جنوب السعودية والتحالف يؤكد اعتراض وتدمير الطائرة المسيرة

أعلنت مليشيات الحوثيين في اليمن، شن هجمات بطائرات مسيرة، على قاعدة الملك الخالد الجوية بخميس مشيط بعسير، فيما قال التحالف العربي إن قواته اعترضت طائرة مسيرة واسقطتها دون حدوث أضرار.

وقال المتحدث باسم مليشيات الحوثيين، يحيى سريع، إن سلاح الجو المسير التابع للجماعة، نفذ اليوم السبت، عدة هجمات بطائرات من طراز قاصف 2k، استهدفت رادارات ومواقع عسكرية مهمة في قاعدة الملك خالد الجوية بمنطقة خميس مشيط في إمارة عسير.

وأكد القيادي الحوثي أن الهجمات أصابت أهدافها بدقه، معتبرًا أن العملية، تأتي “في إطار الرد على جرائم العدوان وحصاره المستمر على الشعب اليمني العظيم”.

وزعم سريع، أن طائرات التحالف العربي الذي تقوده السعودية لدعم الحكومة في اليمن، نقذ خلال الساعات الماضية أكثر من 25 غارة جوية.

من جهته قال متحدث التحالف العربي، تركي المالكي، إن قوات التحالف الذي تقوده السعودية تمكنت، صباح اليوم السبت، من اعتراض وإسقاط طائرة بدون طيار (مسيّرة) أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران من محافظة عمران باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بمدينة أبها.

وأكد المالكي أنه في الوقت الذي تستمر المليشيا بعبثها ومحاولاتها الإرهابية الفاشلة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين فإن قيادة القوات المشتركة للتحالف ستتخذ كافة الإجراءات الصارمة لشل وتحييد كافة القدرات العدائية للمليشيا ضمن القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

ويعد الهجوم الثالث من نوعه للمليشيات الحوثية على قاعدة الملك خالد، حيث استهدفت المليشيات القاعدة يوم الأربعاء، لكن التحالف أكد اعتراض الطائرات وتدميرها، فيما تحدث الدفاع المدني بمنطقة عسير عن سقوط حطام على أحد الاحياء السكنية بالمدينة.

وجاء هجوم المليشيات الجديد، بعد ساعات من إعلان التحالف العربي تنفيذ عمليات عسكرية واسعة أسفرت عن تدمير خمسة مواقع دفاع جوي وموقع تخزين صواريخ باليستية في محافظة صنعاء.

وبين الحين والأخر تعلن المليشيات الحوثية استهداف مطارات ومواقع مدنية وعسكرية جنوب السعودية، فيما يعلن التحالف بشكل متكرر استهدف مخازن للطائرات المسيرة، والصواريخ الباليستية في إطار الإجراءات الوقائية والتدابير اللازمة لحماية المدنيين وتجنيبهم للأضرار الجانبية.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك