منظمة مواطنة: أطراف النزاع في اليمن خلفت قصصاً فردية مؤلمة وكارثة جماعية مأساوية

منظمة مواطنة: أطراف النزاع في اليمن خلفت قصصاً فردية مؤلمة وكارثة جماعية مأساوية

قالت منظمة مواطنة لحقوق الانسان بمناسبة إصدار تقريرها السنوي ويلات “العربية السعيدة”  أن جميع أطراف النزاع في اليمن قد ارتكبت انتهاكات جسيمة للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان خلال العام الماضي،

واضافت المنظمة في بيان نشر على موقعها عايش المدنيون اليمنيون خلالها ويلات الحرب في مختلف المناطق وشهدوا، وتعرضوا، لانتهاكات كافة أطراف النزاع التي خلفت قصصاً فردية مؤلمة وكارثة جماعية مأساوية.

وذكرت مواطنة ان الانتهاكات التي ارتكبتها اطراف الصراع ، تشمل التجويع كسلاح حرب ومنع وصول المساعدات الإنسانية، والهجمات الجوية، والهجمات البرية العشوائية، واستخدام الألغام، والإختفاء القسري، والاحتجاز التعسفي، والتعذيب، والانتهاكات ضد الأقلية البهائية، والانتهاكات ضد الصحافة والصحفيين، وتجنيد واستخدام الأطفال، والهجمات على المستشفيات والمراكز الطبية، والهجمات على المدارس واستخدامها، وهجمات الطائرات بدون طيار والعمليات البرية الأمريكية.

ونقل البيان عن رضية المتوكل رئيسة مواطنة لحقوق الانسان قولها  “اتسمت سلوكيات وممارسات الأطراف بالهمجية والاستهتار في بلد كان يُعرفُ بـ ‘العربية السعيدة’. وتسببت تلك السلوكيات في تعاسة ملايين المدنيين الذين احاطت بهم الويلات من كل جانب”.


شارك الخبر


طباعة إرسال




شارك برأيك