رئيس بنك محتجز بمكتبه يطلب النجدة عبر «فيسبوك» (فيديو)

صورة لرئيس إدارة البنك الأهلي (وسط) وبجانبه محافظ البنك المركزي اليمن

لجأ رئيس بنك حكومي في مدينة عدن اليمنية، اليوم الثلاثاء، إلى موقع «فيسبوك»، لطلب النجدة، عقب احتجازه من قبل موظفين داخل مكتبه، وقطعوا عنه التيار الكهربائي. 

 

وكتب مدير البنك، محمد حسين حلبوب، في تدوينة على صفحته، يقول: «أنا محتجز في المكتب من قِبل شلة بلاطجة (بلطجية) في البنك الأهلي، يريدون مني أن أصرف لهم فلوس (مبالغ مالية)».

 

وأضاف: «لقد قطعوا عني الكهرباء»، في إشارة إلى انطفاء أجهزة التكييف والتبريد في مكتبه، في ظل ارتفاع درجة الحرارة بالمدينة الساحلية، والتي تصل إلى 35 درجة مئوية.

 

ولم يورد حلبوب المزيد من التفاصيل حول محتجزيه، لكن مصدرًا في البنك قال للأناضول، إن «موظفين في البنك اعتدوا على مكتب رئيس البنك محمد حلبوب، وطالبوا بصرف أموال لهم بشكل غير قانوني، لكن الأخير رفض قبل أن يثيروا فوضى».

 

وأضاف أن «الموظفين، بينهم مسؤولون بالبنك كانوا قد أُقيلوا من مناصبهم في وقت سابق بتهم فساد، أغلقوا باب المكتب حيث يوجد حلبوب، ورفضوا الإفراج عنه».

 

وأشار إلى أن رئيس البنك ما يزال محتجزًا في البنك، فيما لم تتدخل السلطات الأمنية والعسكرية في المنطقة للإفراج عنه، رغم مناشدته التي أطلقها عبر «فيسبوك».

 

ويقع المقرّ الرئيسي للبنك في حي «كريتر» جنوب مدينة عدن الواقعة بدورها جنوبي البلاد.

 

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق