انفراجة وشيكة لأزمة الوقود في عدن بعد ضخ 33 ألف طن متري من البنزين

شح الوقود للشهر الخامس وسائقو الأجرة في اليمن الأكثر تضرراً اليمن.. شح الوقود للشهر الخامس وسائقو الأجرة الأكثر تضرراً (العربي الجديد)

أفاد مسؤول في شركة مصافي عدن اليمنية (حكومية)، اليوم الإثنين، بأن أزمة المشتقات النفطية في محافظة عدن (جنوبي اليمن) في طريقها للحل قريبا.

 

وقال ناصر الشايف، المسؤول الإعلامي في شركة مصافي عدن، للأناضول، إن أزمة المشتقات النفطية، التي تضرب العاصمة المؤقتة لليمن، ستشهد انفراجة وشيكة.

 

وأضاف الشايف إن «السفينة (D & K) بدأت مساء اليوم تفريغ حوالي 33 ألف طن متري من مادة بنزين السيارات إلى خزانات شركة مصافي عدن».

 

وتابع «فور انتهاء عملية التفريغ سيتم ضخ البنزين إلى منشأة شركة النفط لتزويد السوق المحلية، التي تعاني شحا كبيرا في المشتقات النفطية منذ أكثر من شهر».

 

وأضاف المسؤول اليمني أنه «سيتم أيضا خلال الساعات القليلة القادمة تفريغ حمولة الباخرة (الباين)، البالغة 23 ألف طن متري من الديزل الخاص، في محطات توليد الكهرباء».

 

وتعاني العاصمة المؤقتة لليمن والمحافظات المجاورة لها من أزمة كبيرة في المشتقات النفطية؛ أدت إلى اغلاق محطات البنزين لأبوابها، وانقطاع التيار الكهربائي بشكل متكرر؛ لعدم تزويد المحطات بمادة الديزل المشغلة لها.

 

وهذا الوضع هو أحد تداعيات الحرب الدائرة في اليمن منذ أكثر من عامين ونصف العام، بين القوات الحكومة، مدعومة بتحالف عربي، تقوده الجارة السعودية، من جهة، وبين مسلحي جماعة الحوثيين وقوات صالح.

 

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

استفتاء