كيف تؤثر السيولة على أسواق الأسهم؟

نقود اموال دولار

على مدى الأشهر القليلة الماضية تراجعت عائدات السندات الحكومية وضعُف الدولار وانخفض أداءه  بينما لا تزال مؤشرات الأسهم الرئيسية عند مستويات قياسية مرتفعة أو قريبة جدا منها.

ويناقش تقرير الخبير الاقتصادي "محمد العريان" لـ "بلومبرج" الدور التي تلعبه السيولة في حدوث فجوة بين مؤشرات الأسهم والأساسيات الاقتصادية والسياسية.



الفجوة بين الأسهم والأساسيات الاقتصادية
 


- باستثناء مؤشرات سوق الأسهم المزدهرة، من الصعب العثور على العديد من الأسواق المالية التي تمكنت من الاحتفاظ بالسيولة المرتفعة بعد الانتخابات الرئاسية الأخيرة في الولايات المتحدة.

- يرجع ذلك إلى عملية إعادة التسعير في الأسواق بسبب تراجع التوقعات بشأن النمو في الولايات المتحدة وتشديد السياسة النقدية من قبل الاحتياطي الفيدرالي مقارنة ببقية دول العالم وخاصة أوروبا.

- على الرغم من الأغلبية الجمهورية في كلا المجلسين، فإن الكونجرس الأمريكي يكافح لتمرير التشريعات الرئيسية وأدى ذلك إلى تأخر مشاريع القوانين الاقتصادية الداعمة للنمو، كما تلاشت الآمال بتحقيق إصلاحات في السياسة الاقتصادية مدعومة بتنفيذ برامج الإصلاح الضريبي والبنية التحتية.

- مع ذلك يبدو أن أي من هذا لم ينعكس على مؤشرات الأسهم الرئيسية حيث سجل كل من "داو جونز" و"ناسداك" ومؤشر "ستاندرد أند بورز" مستويات قياسية مرتفعة وعادت قيادة السوق إلى الأسهم التكنولوجية بعد سيطرة الأسهم المالية عليها عقب انتخاب "ترامب".

- يفسر تباين المعنويات الاقتصادية في الأسواق الكثير بشأن الفجوة بين مؤشرات الأسهم المزدهرة والأساسيات الاقتصادية والسياسية المتراجعة.

- قد يكون النمو منخفضا ولكن الأسواق تعتبره مستقرا نسبيا، ولم تتخذ إدارة "ترامب" تدابير حمائية من شأنها أن تبدأ حربا تجارية عالمية كما كان يعتقد، وتراجعت المخاوف بشأن السياسة الأوروبية منذ فوز "إيمانويل ماكرون" في الانتخابات الرئاسية في فرنسا.
 

 

السيولة النقدية


- لا تزال أسعار الفائدة منخفضة في جميع أنحاء العالم المتقدم، مع تراجع توقعات الأسواق بشأن تشديد الاحتياطي الفيدرالي من سياسته النقدية، كما يوفر مصرفان مركزيان هامان من الناحية النظامية هما البنك المركزي الأوروبي وبنك اليابان، قدر كبير من السيولة بشكل شهري يمكن التنبؤ به.
 
- علاوة على ذلك ارتفعت التدفقات النقدية في ميزانيات الشركات وتحسنت تقييماتها بسبب التوقعات بتزايد التوزيعات وعمليات إعادة شراء الأسهم والدمج والاستحواذ.

- تدعم السيولة وخاصة عندما تكون وفيرة ويمكن التنبؤ بها الأسواق وتحسن معنويات المستثمرين لفترة طويلة، ولكن من منظور المكاسب طويلة الأجل فمن الأفضل اعتبار السيولة جزءا من رحلة الاستثمار حيث أن الوجهة لا تعتمد عليها وحدها لأن الأساسيات الاقتصادية والشركات يلعبون دورا أكبر بكثير في هذا الأمر.

- حتى الآن، شهد المستثمرون في الأسهم رحلة طويلة ومرضيه على نحو غير عادي، ومع ذلك فإن ما تبقى أكثر صعوبة وهو كيف ستنتهي هذه الرحلة.

طباعة إرسال

إرسل لصديقك

شارك برأيك

لديك 1000 حرف لكتابة التعليق

الأكثر قراءة في اقتصاد وتنمية

اضغط للمزيد

استفتاء